منتدى جمعية الوشم الأدبي ببنقردان فضاء مفتوح لكل المبدعين
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 شيء من حتـــــى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المبروك السياري

avatar

ذكر عدد الرسائل : 12
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: شيء من حتـــــى   الثلاثاء فبراير 26, 2008 10:22 am


شيء من حتّى


ماذا ستصنع بالكتابة
رحت تشعل كلّ أقبية العدم
والسّادة المتآمرون على الأرائك
يطفئون ببرقع الطّاووس ثغر الصّبح
مذ كان ابتسم
يستعبدون فراشة تهب البلاط ربيعها
وذبابة في الرّأس ترقص ملء شوكتها
وتصرخ : يا لآلهة / صنم
هم أغمضوا العين البصيرة عن سراجك
واليد الطّولى اشرأبّت تستبيح وتلتهم
وشم الجراح تخبّأت خلف الجراح
خزائن الملكوت / فردوس الصّبا
قسمات ظلّك واقفا
قسمات ظلّك راشحا كالموج موصولا
بطعنة شاطئ
مستنفرا بلآلئ الأحزان
منتعلا وميض الفاتحين بلا قدم
***
يا مسرفا في الحزن يلفحني بريدك
جاحدا حتّى يعاتبني على هجر وغم
ماذا ستصنع بالتقشّف في الإدانة
والمرايا تفضح الأهلين والغرباء
والوجه المطارد، ذلك الوجه المشعّ جسارة
لم يأنسوا قنديله البادي
تصدّع حائط الأعشى
وأفصح من رأى
يا أنت ممتطيا براق الشّوق
يعزلك الجدار عن الحبيبة
... تستضيء بزيتها
كانت سماؤك تستضيء بزيتها
كانت تصبّ شذى ظفائرها على الأبدان
دفئا في خريف الطّلع
..........................
قلت تعود مقتفيا هوى لغة
كأنّك لم تقل
ونذرت للأوطان صوما
صائما تدنيك رائحة المضارب
صائما يجتاحك المنفى
كأنّك لم تصم
لا تبتئس
ما أنت في متدفّق الأوهام
إلاّ واثق أو معتصم
***
تشدو ، وفي النفس العليلة جمر "حتى"
تطرق الباب اللئيم فلا تكلّ متونها
"حتى" ترابط في الصّميم وشيكة ثمراتها
حتّى إذا سرّت بها أهواء قاطفها
تخطفها المنون
قََََابَ يد و فَمْ
"حتى" تناوئ في البعيد سحيقة شرفاتها
تتسوّر الليل الطويل إلى الهزيع
لعل شمسا يجتليها القلب
موثقة العرى بناظر أو خاطر أو هدهد في الأفق
طوّف يستدلّ على شمم
"حتى" تناوح بعضها زمنا يؤبّن بعضها
جفّت مآقي النهر جفّت
جفّ إسفنج القلم
***
ماذا ستصنع بالكتابة
يجتبيك الجوع أقباسا لملتمس القرى
وتضيرك الضّوضاء واللّغو المقيت
يضيرك الرّكب الثقيل بصفر قمّته
وصفر عمائم الأعراب إذ نزفوا الأسى
وعلى الشمال تسمّرت أصفار نكبتهم
وصفر الانقسام على الصدور رسا
تهاووا عائدين بلا شيم
العائدون من الفراغ "بلو"و"لم"
ياظلنا لا تبتئس
تلك العروبة ترتمي في حضن "ليت"
وتستكين إلى "نعم"
لم يبق شيء غير تسبيح الحجارة
في يدي طفل البراكين الدفينة
طفل "يافا" طفل "قانا"
طفل "غزة" و"الجليل"و"طولكرم"
طفل بكلّ بلدة يتجشّم الأسباب
يمسح عن جبين المجهدين من المهانة صبرهم
والصبر أقرب ما يكون إلى حمم
لك أضلعي في اللجّ أشرعة
لك القلب المحصّن مرفأ
لك موطئا لقدم
لك العين البصيرة معبرا
منها تمرّ إلى حلم
لك منتهى الإقدام:عسكر نصرة وحشم
ألا خذها جميعا وانتقم
يا أيّها الطفل انتقم يا أيّها الطفل انتقم
***
أي مربك الأعداء
خافوا ما يعدّ الله من شهداء في الأرحام
خافوا من هدير القول شاهقة ذراه
خافوا هشيم الماء في ذهب الفرات
ودمع دجلة نازلا أبدا على خدّ الورق
خافوا الحناجر زمجرت
خافوا الأصابع أومضت
وتفجرت شلال أسراب
أبابيلُ الحمى
يا أيها الكفن الموزع في المدى
دوّامة من فوّهات الأبيض العاتي
تسيح كجرحنا الملقى على ناياتنا
مهما نأت هجراتنا
مستوحش لا يلتئم
فاضت بنا أقداح ليل تحتمي فيه الظّلم
سَيُفَتَّحُ اللّغز العميم غنائما
ما شبّ حرّ أو توثّب في رحم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شيء من حتـــــى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقـــــى جمعيـــة الوشــــم الأدبــــي :: منتدى جمعية الوشم الأدبي :: منتدى الشعر-
انتقل الى: